المكتبة الزراعية الشاملة

المكتبة الزراعية الشاملة مكتبة تزخر بجميع الكتب التي تهتم بالزراعة و البيئة و البيولوجيا و هي فريدة من نوعها كونها الاولى في النت في هذا المجال .

كتاب : انتاج نباتات مقاومة للملوحة باستخدام تقنية زراعة الانسجة النباتية


كتاب : انتاج نباتات مقاومة للملوحة باستخدام تقنية زراعة الانسجة النباتية 

اعداد : دانة حمزة امام الخليفة // سماح حمزة امام الخليفة

أجرينا هذا البحث في مختبر زراعة الأنسجة النباتية التابعة لوزارة الشؤون البلدية و الزراعة في دولة قطر ،و قمنا بعمل تجربة حول إنتخاب و إكثار النباتات المقاومة للملوحة و تحديداًً على نبات الليمون البنزهير و حضنت لمدة 10 أيام في الظلام ، بعد MS حيث زرعت البذور في الوسط الغذائي (Citrus aurantifolia)
ذلك نقلت للإضاءة ، و تبين من خلال هذه التجربة سرعة استجابة البذور للوسط الغذائي الملحي و تمكنها من مقاومة الملوحة فقد تفتحت الفلقات منذ أول يوم وضعت فيه في الظلام و بعدها بدأ الجذير بالظهور و الانبات و عند نقلها للإضاءة ظهرت الأوراق وبهذا تبين أن نبات الليمون البنزهير نبات مقاوم للملوحة و سريع الانبات .
و بحصولنا على النباتات المقاومة للملوحة تمكنا من إكثارها باستخدام تقنية زراعة الأنسجة النباتية. حيث تم فصل جزء من الساق يضم البراعم الجانبية . و ذلك للحصول على عدد أكبر من النباتات التي تحمل صفة مقاومة الملوحة عن طريق الإكثار النسيجي .

الأهداف الرئيسية للبحث :
1) انتخاب نباتات مقاومة للملوحة من خلال زراعة بذور الليمون على الأوساط الملحية .
2) استخدام أنسجة النباتات المقاومة للملوحة في الإكثار النسيجي للحصول على عدد أكبر عن طريق إنتقال الصفة
الوراثية خلال الإكثار النسيجي بشكل طبيعي .

الأهداف الفرعيه.
التدريب على استخدام تقنية زراعة الأنسجة النباتية في حل المشاكل البيئية .يعد استخدام التكنولوجيا الحيوية و تطبيقاتها المختلفة ثورة علمية و حضارية بداتها الدول المتقدمة و أحرزت انتصارات علمية كبيرة و انجازات مشهودة، مما دعى دول أخرى إلى أن تحذو حذو تلك الدول المتقدمة و تستفيد مت تطبيقات التكنولوجيا الحيوية في تنمية المجتمع و النهوض به. و تعتبر الهندسة الوراثية و تطبيقات التكنولوجيا الحيوية علامة مميزة على مدى تقدم الشعوب نظراً لمل تتطلبه من إمكانات علمية عالية و أبحاث متطورة و تجارب معملية و حقلية تاخذ سنوات عديدة و تخضع لتقييم دقيق من عدة جهات مختصة، كما تخضع لقواعد و ارشادات و قوانين تهدف إلى سلامة الغنسان و الحيوان و البيئة .
( ولتقنية زراعة الأنسجة النباتية تطبيقات عديدة في حل المشاكل البيئية مثل،التلوث البيئي، التصحر، الملوحة.

أهمية البحث : 

مشكلة تملح التربة تقف حاجزاً أمام عملية الزراعة لأن هذه الزيادة في نسبة الأملاح في التربة على النباتات مما يؤدي إلى إنقاص كمية المحاصيل salt stress و في مياه الري تؤدي إلى حدوث إجهاد ملحي الزراعية و تقزم النبات أو بطء نموه .
لكن الحل يكمن في النباتات المقاومة للملوحه , فهناك أصناف عديدة من النباتات المتحملة للأملاح و هذه النباتات أصبحت تشكل أملاً كبيراً في زراعة الصحارى و الأراضي غير القابلة للزراعة:
1. بالاستفادة منها بشكل مباشر و ذلك بزراعتها كمحاصيل قابلة للاستهلاك البشري كما هي الحال في نبات الساليكورنيا أو كأعلاف للماشية.
2. أو الاستفادة منها بشكل غير مباشر: و ذلك بمحاولة نقل الموروثات (الجينات ) المقاومة للأملاح من تلك النباتات إلى المحاصيل الزراعية التقليدية .
ونظراً لأهمية نباتات الموالح مثل البرتقال والليمون والنارنج واليوسفي والبوملي وكونها مصدراً رئيسيا لفيتامين ج البالغ الأهمية تم اختيار نبات الليمون وعلى الأخص الليمون البنزهير المعروف في دولة قطر باسم الليمون العماني لاستخدامه في هذا البحث. ويزرع اليمون البنزهير بكثرة في عمان والبحرين وقطر، ويعتبر أحد العناصر الهامة والأساسية في الموائد الخليجية.

------------------------------
---------------------------------------

مشاركة

ليست هناك تعليقات:

اشتراك

جميع الحقوق محفوظة لــ المكتبة الزراعية الشاملة 2020 ©