المكتبة الزراعية الشاملة

المكتبة الزراعية الشاملة مكتبة تزخر بجميع الكتب التي تهتم بالزراعة و البيئة و البيولوجيا و هي فريدة من نوعها كونها الاولى في النت في هذا المجال .

كتاب : تقنيات ما بعد الحصاد للمحاصيل البستانية

 


كتاب : تقنيات ما بعد الحصاد للمحاصيل البستانية


السلع البستانية قابلة للتلف بدرجة كبيرة بطبيعتها ، وبالتالي قد يكون هناك وفرة في الفواكه والخضروات في السوق خلال موسم ذروة الحصاد. تخضع هذه المحاصيل لتحول سريع بين الحصاد والاستهلاك مما يؤدي إلى التلف ويقلل من القيمة السوقية. تم تقدير التلف بما يقرب من 30-40 في المائة في معظم المنتجات التي تمثل أكثر من 25000 كرور روبية كل عام. هذه ليست خسارة للمزارعين فحسب ، بل هي خسارة صافية لتغذية بشرية هائلة وإهدار في المدخلات المعنية. يمكن تقليل هذه الخسائر إلى فائض كبير من خلال الإدارة الآمنة في الوقت المناسب لمنتجات ما بعد الحصاد. تشمل إدارة ما بعد الحصاد للفاكهة والخضروات ممارسات ما قبل الحصاد وما بعده ، وحصادها ، ومناولتها ، وتعبئتها ، وتخزينها ، وتوزيعها ، وتسويقها ، إلخ. حيث أن الفواكه والخضروات تحتوي على نسبة عالية جدًا من وزنها الطازج كماء. وبالتالي ، تظهر الفاكهة نشاطًا أيضيًا مرتفعًا نسبيًا عند مقارنتها بالأغذية المشتقة من النباتات الأخرى مثل البذور. يستمر هذا النشاط الأيضي بعد الحصاد ، وبالتالي يجعل معظم الفواكه سريعة التلف. هذه القابلية للتلف ، مع فترة صلاحيتها القصيرة المتأصلة ، تمثل أكبر مشكلة لنجاح نقل وتسويق الفواكه والخضروات الطازجة. وبالتالي ، فإن تعزيز مدة صلاحيتها من شأنه أن يساعد بشكل كبير في تقليل خسائر ما بعد الحصاد ، وتجنب التخمة في موسم الذروة وتجنب البيع الضار. وهذا من شأنه أن يساعد أيضًا في ضمان توافر المزيد من الفواكه والخضروات دون جلب أراضٍ إضافية إلى الإنتاج وتحقيق عوائد اقتصادية أعلى للمزارعين. مزايا الحد من خسائر ما بعد الحصاد هي كما يلي: 1. توافر الثمار لفترات أطول. 2. عوائد أفضل لمزارعي الفاكهة 3. زيادة الإنتاج بدون جلب أي أرض إضافية إلى الفاكهة 4. توفر الفاكهة للمستهلكين بسعر منخفض 5. تغذية أفضل للمستهلكين ...

----------------
---------------------------



مشاركة

ليست هناك تعليقات:

اشتراك

جميع الحقوق محفوظة لــ المكتبة الزراعية الشاملة 2020 ©