المكتبة الزراعية الشاملة

المكتبة الزراعية الشاملة مكتبة تزخر بجميع الكتب التي تهتم بالزراعة و البيئة و البيولوجيا و هي فريدة من نوعها كونها الاولى في النت في هذا المجال .

البرنامج المتطور لآدارة ذبابة الفاكهة : الجزء الثاني




البرنامج المتطور لآدارة ذبابة الفاكهة : الجزء الثاني 

فيميليور Femtlure 

والأمر الجديد في سورية لهذا العام هو جاذب الإنـاث  المتخصص فيميليـور Femilure، الـذي أصبح إحدى الركائز  الأساسية لـلإدارة المتكاملة لذبابة الفاكهة،واعتمـد على  نطاق واسع في أماكن متعددة من العالم، لما لهذا 
الجاذب من أهمية كبيرة في الحد من ضرر الطور الضار  للحشرة وهو الإنـاث. 
وبذلك يعد فيميليور طريقة فعالة وعملية واقتصادية  ومتوافقة مع الإدارة المتكاملة للآفات، ومرخصة للزراعة  العضوية. 

طريقة الاستخدام: 

• يستخدم ظرف ألمنيوم أو بلاستيك قوي مغلق، يحتوي على ورق نشاف مضغوط، مشبع بالمادة الفعالة الجاذبة. 
•تفتح زاوية الظرف ويوضع ضمن مصيدة ماكفيل العادية. 
•يجذب الطعم فيميليور إناث ذبابة الفاكهة أساسا (النسبة أكثر من ٨٠ من ذبابات الفاكهة المنجذبة، و٢٠/ هي ذكور الذبابة) إضافة إلى بعض حشرات الذبـاب 
العادية، وبالتالي فهو جاذب نوعي أكثر تخصصا من بقية الجـواذب. 
• يستخدم لقتل الحشرات الداخلة للمصيدة إما عن طريق كبسولة مشبعة بمبيد صاعق ذي أثر مديد توضع ضمن المصيـدة (وهي الطريقة الأفضل والأبسط)، أو عن طريق استخدام شريط لاصق أصفر داخل المصيدة، أو استخدام الماء العـادي بالطريقـة التقليديـة. 

معدل الاستخدام: 

•للصيد التجميعي •n مصيدة / هكتار. توضع على كافة الأشجار التي تحمل ثمارا قابلة للإصابة. •يفضل وضعها قبل بدء تلون الثمار بنحو n إلى ٨ أسابيع. 
يجب أن تتباعد المصائد بعضها عن بعض بمسافة 0-٢٠ مترا. 
•يفضل تعليق المصائد في الجانب المشمس من الشجرة على ارتفاع I,O متر عن سطح التربة. 
• فترة الحماية: تستمر فعالية الجاذب فيميلور لإناث ذبابة الفاكهة حتى ١٨ أسبوعا (I٢٠ يوما)، مما يعني حماية الثمار طيلة الموسم. 
يمكن استخدامها بالتوازي مع الطعم الجاذب TML. باعتبار أن فيميليور جاذب قوي، فإنها يمكن أن تجذب الإناث مهما كان حجم المجتمع الحشري قليلا وبشكل 
مشابه للجاذب TML، وبالتالي يمكن أن تستخدم لمراقبة تطور مجاميع الحشرة ولمعرفة موعد ظهور الإناث في الحقـل لمعرفة الموعد الأنسب للمكافحة، كما يمكن 
استخدامها للصيد التجميعي للحشرة. 
استمرار الصيد التجميعي للإناث والذكور على مر الزمن، يعني تقليل الأعداد الحقلية، وبالتالي تقليل نسب الإصابة بشكل كبير. 
• في حال الإصابات الشديدة في المنطقة فإن التعاضد ما بين استخدام فيميلور ورشة واحدة من مبيد حشرات بتوقيت مناسب كافية للحصول على مكافحة ممتـازة 
لذبابة الفاكهة وحماية اللثمار بشكل فعال. ويمكن في بشكل جماعي في منطقة معينة أن حال استخدمت تقوم باستئصال ذبابة الفاكهة من المنطقة المحددة، أي بطريقة الجذب التجميعي لمساحات واسعة بشكل مشابه، وبذلك فإن استخدام فيمليور في البساتين المعزولة يمكن أن يعطي نتائج رائعة في تخفيض أعداد الحشرات على مر الزمـن. 

الطرق الأخرى المتبعة في سورية للإدارة المتكاملة لذبابة 
الفاكهة: 

بروليور Prolure: هيدروليزات البروتين hydrolysate Protein 
وهي مادة جاذبة لكافة أنواع الذباب، وغير متخصصة، ومن أقدم جواذب ذباب الفاكهة وأقلها كلفة. 

الذكور العقيمة: 

بدأت هيئة الطاقة الذرية قبل أكثر من عشرين سنة بالتجارب علم الذكور العقيمة لذبابة الفاكهة، وتهدف الطريقة إلى تربية كميات كبيرة جدا من ذبابة الفاكهة مخبريا، وتعريضها للإشعاع بهدف جعلها عقيمة، ثم إطلاقها في الحقول مع بدء ظهور الحشرات الكاملة لذبابة الفاكهة في الطبيعة، تتزاوج الإناث الطبيعية مع الذكور العقيمة المشععة، وتضع بيضا عقيما لا يفقس. 
وهذه الطريقة جيدة جدا في حال الاستخدام على مساحات واسعة ولعدة سنوات متتالية، حتى على مستوص دول المنطقة جميعا، غير أن نشاط المشروع قد توقف للأسف منذ بداية الأزمة. 
وقد سجلت في سورية أيضا قبل نحو عشر سنوات طريقة نوعية لإدارة ذبابة الفاكهة، تعتمد على جذب الحشرات الكاملة لمحطات جاذبة، وجعل الذكور عقيمة، وتركها 
لتعاود حياتها. 
لقد كان الهدف من هذه الطريقة تـزاوج الذكـور العقيمة مع الإناث الطبيعية، وبالتالي تصبح البيوض الموضوعة من قبلها عقيمة لا تفقس. وتحتاج هذه الطريقة إلـى 
الاستخدام الواسع على مستوى مناطق كاملة وأكبر، لأن دخول ذكور غير عقيمة من مناطق مجاورة يخرب هذه الطريقة، ويجعلها عديمة الجدوى. 

سيرانوك Ceranock: 

إن التطور الجديد في الإدارة المتكاملة لذبابة الفاكهـة هو نظام / اجذب واقتل/ (الصيد التجميعي) عبر نظام سيرانوك Ceranock للإدارة المتكاملة لذبابة الفاكهة. 
وتشبه المصائد التي تهدف لتعقيم الذكور، لكنها تهدف هنا إلى قتل الإناث والذكور مجرد ملامستها الطعم. وهي عبارة عن قطع بلاستيكية نسميها محطات، تحتوي على 
طعم جاذب (إسفنجة مشبعة بخليط مركب من المـوادالجاذبة/ النوعية المتخصصة/ مع مبيد قاتل صاعق). تعلق على الأشجار قبل E-٦ أسابيع من تلويح الثمـار. ويفضل
للمراقبة أن نعلق ٣ مصائد فيميليـور ا مصائد TML / ه من أجل موعد تعليق سيرانوك الأمثل.
•مدة الفعالية للمحطة I٢٠ يوما في الظروف الساحليةالرطبة ونحو ٧٠ -٩٠ يوما في الظروف الجافة.
• معدل الاستخدام: ٣٠٠ محطة طعم / هالثمار الموصى بها: الحمضيات، الدراق، النكتارين، العنبوالثمار التي يمكن أن تصاب بذبابة الفاكهة.مرخصة للزراعة العضوية.
•تستخدم مرة واحدة، لكن الحماية تستمر طوال الموسم .إذا استخدمت على مساحات واسعة فإنه بالإمكان إحداث مناطق خالية من ذبابة ثمار الفاكهة.

إن جميع الطرق السابقة تستهدف الحشرات الكاملة...
لكن ماذا عن العذراء؟

تعد العذراء المختبئة في التربة هدفا صعب المنال بالطرق التقليدية، لكن مع تطور طرائق المكافحة الحيويـة أصبحت هدفا سهلا.
ريتشارج:
هو عبارة عن خليط من الفطريات الممرضة للحشرات مع مخصبات التربة.
يرش المركب تحت الأشجار في فصل الخريف حتى فصل الربيع بحيث تصاب العذارى المختبئة في التربة بالممرض الحيوي وتموت، وتنكسر دورة الحيـاة.
وتعد هذه الطريقة الأسلم بيئيا وصحيا، حيث إنها سهلة التطبيق، لا تتعرض للثمار ولا للأشجار. ومن الضروري تطبيق هذه الطريقة على مساحات واسعة للحصول على
نتيجة مقبولة. كما يمكن أن تستخدم بالتعاضد مع بقية الطرق السابقة، حيث تساعد على تخفيض أعداد المجتمع الحشري إلى حد كبير.
وينصح برش المركب على الثمار المتساقطة وأسفل الثمار المتساقطة لكي نقضي على اليرقات الموجودة في الثمار المتساقطة أو التي تخرج للتعذر في التربـة، إضافـة
إلـم الحشرات التي تعذرت. وينصح بهذه الطريقة فـي البساتين الحديثة للوزيات (دراق، مشمش، كرز وغيرها) لأن تخفيض أعداد ذباب الفاكهة فيها أسهل وأقوى، مع قلة

الرش الجزئي ورش التغطية: 

ينصح برش الطعم الجزئي والنظافة الصحية للبساتين  كحجر زاوية للتحكم في ذبابة الفاكهة لبساتين الفاكهة التجارية، إضافة إلى الصيد التجميعـي.  ويعتمد مبدا الرش الجزئي المطعم على خلط مادة جاذبة قوية (وخاصة هيدروليزات البروتين) مع مبيد 
حشرات صاعق، بحيث تنجذب الذبابات للطعم فتموت بالمبيد. ويمكن استخدام أكياس الخيش تحت الأشجار كهدف للرش الجزئي، وهي فعالة في حال الإصابات  القليلة. 
لكن كحل أخير بالطبع يمكن استخدام مبيدات الحشرات على كل الأشجار (رش التغطية) في حال كانت أعداد ذباب الفاكهة في مصائد المراقبـة كبيرة جدا (أكثر من ٢٠ / أسبوعا) وتستخدم لهذا الغرض المبيـدات الصاعقة الموجهة لقتل الحشرات الكاملـة قبل وضعها للبيض. 
تعد رشاشات التغطية غير انتقائية، وتقتل جميع الحشرات الموجودة في البستان. ولهذا السبب فهي غير متوافقة مع IPM، ويمكن أن تحدث مشكلات 
الآفات الثانوية، وبذلك يحتاج المزارعون إلى التفكير في ذلك عند التخطيط لاستراتيجيتهم الشاملة لمكافحة الافات. 
- النحل: نظرا إلى أن بعض المبيدات الحشرية سامة للنحل، لا بد من اختيار المبيد الصحيح بالاسم التجـاري الصحيح قبل الـرش. 
- لا تستخدم المبيدات الجهازية أو الفوسفورية العضوية إلا عند الضرورة، وفي فترات مبكرة قبل قطف الثمار، بسبب الأثر المتبقي الكبير لها في ثمار الفاكهة، 
وبالتالي عدم صلاحية الثمار الناتجة للاستهلاك البشري، إذا لم تتم مراعاة فترة الأمان الطويلة لها. 
- انجراف محلول الرش: احذر من انجراف محلول الـرش للأعشاب المزهرة تحت الأشجار وحولها. يجب أن تترك فترة 
- تأكـد من مراعاة فترة الأمـان: 
كافية بعد الرش قبل قطف الثمار، تتراوح من ا إلـم يوما وفق مبيدات الحشرات المستخدمة.
- معايير التصدير: حيث لا تقبل الكثير من الدول المواد التي ترشها على الثمار.
بما في ذلك أوراق
- يجب تغطية الشجرة بأكملها: الشجر والثمار، بمبيد حشرات حتى درجة التنقيط.
فقط من قبل أفراد مدربيـن،يجب تنفيذ الـرش وذلك باستخدام معدات تمت معايرتها بشكل صحيح، وفقا للممارسات الزراعية الجيدة. وبذلك علينا الانتباه
بشكل خاص لتقليل انجراف الرش على المحاصيل غير المستهدفة.
إذا استخدمت جميع الطرق السابقة ومازالت مشكلة ذبابة الفاكهة قائمة، فهناك أسباب أخرى، لذلك عليك التأكد من التالـي:
•تحقق من كيفية معالجة ذبابة الفاكهة عند جيرانك... الجار قبل الدار.
هل تستخدم المصائد الجاذبة بالشكل الصحيح وتعتني بها وتراقبها دوريا؟
•تحديد فترة بقاء المبيد الحشري الذي تستخدمه، إذ لا يمكن أن تبقى جميع المبيدات فعالة ٥ا يوما كما يشاع، كما أن الكثير منه، والرخيصة منها  خاصة
لا تبقى فعالة أكثر من خمسة أيـام، وتنخفض فعاليتها بشدة مع مرور الوقت.
هل حموضة pHمياه محلول الرش صحيحة؟   ذلك أن المياه القلوية تقلل من فعالية المبيدات بشكل كبير.
 •هل تتم معالجة الشجرة بأكملها؟ هل وصل محلول الرش إلـى أجزاء الثمار كافة؟ فقد تحتاج إلى إعادة ضبط معدات الرش لتحقيق ذلك، والأهم تدريب عمال الـرش ومراقبتهم.
إن الثقة شيء جيد، لكن المراقبة تبقى الأفضل.

مشاركة

هناك تعليق واحد:

اشتراك

جميع الحقوق محفوظة لــ المكتبة الزراعية الشاملة 2020 ©