المكتبة الزراعية الشاملة

المكتبة الزراعية الشاملة مكتبة تزخر بجميع الكتب التي تهتم بالزراعة و البيئة و البيولوجيا و هي فريدة من نوعها كونها الاولى في النت في هذا المجال .

كتاب : زراعة التين



كتاب : زراعة التين

يتبع التين Ficus carica إلى العائلة Moraceae والجنس Ficus الذي يضم حوالي 1000 نوع أغلبها مستديمة الخضرة. لكن التين المعروف هو متساقط الأوراق
وثماره صالحة للأكل.

وتقدر مساحة أشجار التين بالمغرب ب 58175 هكتار، أي ما يعادل 5 % من إجمالي
مساحة الأشجار المثمرة. وتنتج ما يناهز 129000 طن سنويا على شكل ثمار طازجة
أو مجففة، وهذا ما مكنه من احتلال المرتبة الخامسة عالميا من حيث الإنتاج.
وتعد شجرة التين من أقدم المغروسات، وقد جاء ذكرها في القرآن الكريم )سورة
التين(. وتنتشر هذه الزراعة في عدة جهات من المملكة، حيث نجدها بتازة والناظور
والصويرة والجديدة، إلا أنها تتمركز بصفة خاصة في مناطق تاونات وشفشاون
والحسيمة ووزان وتطوان. وتلعب شجرة التين دورا اقتصاديا مهما، حيث تستخدم ثمار التين في كثير من الصناعات الغذائية كالمربات والحلويات وتحضير بعض أنواع القهوة والعطور. ويمكن كذلك استخدام أوراق التين الناضجة قبل سقوطها وفضلات التين الطازج أو المجفف كعلف للحيوانات. كما تلعب دورا بيئيا هاما من حيث الحد من انجراف التربة خاصة أنها تنتشر في المناطق الجبلية. كمتوسط عمر، وقد يصل إلى 100 عام في وتعيش الشجرة من 50 إلى 70 عاما الظروف البيئية الملائمة.
ويلعب المكتب الوطني للإستشارة الفلاحية دورا مهما في مواكبة مشاريع
مخطط المغرب الأخضر الخاصة بهذه السلسلة، وتأطير الفلاحين من أجل اعتماد
التقنيات الحديثة والممارسات الجيدة بهدف تحسين الإنتاج.

ومن أجل إنجاح هذه الزراعة، يجب على الفلاح أن يكون على دراية بالمتطلبات
الميدانية والمناخية، وأن يكون ملما بالممارسات التقنية الجيدة والسليمة في
مجالات الإنتاج والجني والتثمين، وأن يتعرف على أهم الأمراض التي يمكن أن
تصيب هذه الشجرة. وفي كل الحالات، يمكن للمهتم بها أن يطلب المزيد من المعلومات من مركز الاستشارة الفلاحية القريب إليه.

-------------------
------------------------------
مشاركة

ليست هناك تعليقات:

اشتراك

جميع الحقوق محفوظة لــ المكتبة الزراعية الشاملة 2020 ©