المكتبة الزراعية الشاملة

المكتبة الزراعية الشاملة مكتبة تزخر بجميع الكتب التي تهتم بالزراعة و البيئة و البيولوجيا و هي فريدة من نوعها كونها الاولى في النت في هذا المجال .

كتاب : فسيولوجيا النبات



كتاب : فسيولوجيا النبات 

تأليف : مجموعة من المؤلفين

عدد صفحات الكتاب : 496 صفحة

علـم فسيولوجيا النبات أو علم وظائف الأعضاء هو العلم الذى يختص بدراسة
كـيف يحـيا النـبات وكيف يؤدى كل عضو من أعضائه وظيفته. وتتعاون جميع
أعـضاء النـبات بتأديـتها لوظائفها فى أداء النبات كله لوظيفته الأساسية فى كونه
الكـائن الحـى الذى تعتمد عليه فى حياتها جميع المخلوقات الحية التى توجد على
سـطح الأرض. فجمـيعها يعتمد على النبات الأخضر سواء منه الذى يغطى سطح
اليابسة أو ما يعيش فى الماء. ويمكن تعريف علم فسيولوجيا النبات بأنه العلم الذى
يهـتم ويـبحث فـى ظواهـر الحياة فى النبات ومحاولة تفسيرها بدراس العمليات
المختلفة التى تجرى بداخله، كى يتاح لنا التحكم فى تعديلها لنحصل من هذا النبات
علـى أقصى محصول كماً ونوعاً. فعلم فسيولوجيا النبات يبحث مثلاً كيف يستطيع
جذر النبات امتصاص الماء من التربة وكيف يمكن لهذا الماء الممتص الصعود إلى
أعلـى جزء فى هذا النبات ضد الجاذبية الأرضية وكيف يتخلص النبات من الكثير
مـن مائه الممتص (عن طريق النتح) وأن هذا النتح يخلق ما يسمى بالقوة السالبة
وهى الأساسية والفعالة فى امتصاص النبات للماء من خلال جذوره كما يعمل النتح
على تبريد وتهوية النبات. إضافة لذلك يدرس هذا العلم كيف يستطيع النبات تجهيز
غذائـه بنفسه عن طريق أوراقه الخضراء من خلال عملية البناء الضوئى، وكيف
يستطيع النبات التنفس لتوفير الطاقة اللازمة لكافة العمليات الحيوية التى تتم بداخله
وكـيف يتغذى النبات بالأسمدة المختلفة يمتصها كى يحولها من خلال تلك العمليات
الحـيوية إلى موا عضوية مثل الكربوهيدرات والبروتينات والدهون وغيرها.


وكل هذه العمليات يهتم علم فسيولوجيا النبات بدراستها والعوامل المختلفة التى تؤثر
فيها، كى يرتفع بكفاءة أداء النبات لوظيفته مما يؤثر إيجابياً على إنتاجيته.
ويعد علم فسيولوجيا النبات من أهم دعائم علوم لزراعة لذلك فإن كل تقدم فى
أبحاثـه يتـبعه حتماً تقدم فى ميدان علوم الزراعة وإنتاج المحاصيل. وقد أسهمت
نـتائج أبحـاث علم فسيولوجيا النبات بنصيب وافر فى زيادة الإنتاج الزراعى بما
قـدمت مـن معلـومات عن تحديد الاحتياجات السمادية والمائية والحرارية المثلى
لأنـواع المحاصيل المختلفة وكذا مدى تحملها للظروف البيئية المعاكسة من ملوحة
وجفاف وغيرها. كما كان لدراسة التحولات الغذائية فى الأنسجة والأعضاء النباتية
أثـر كبير فى ابتكار الطرق المختلفة لتخزين ونقل الثمار والخضروات من مناطق
الإنـتاج إلـى مـناطق الاسـتهلاك بكفاءة عالية مما حافظ عليها ويرتفع بقيمتها
التسويقية.
ومـن ناحـية أخـرى أدت أبحاث هذا العلم إلى اتباع طرق حديثة يعامل بها
النبات بغرض زيادة محصوله ومقاومة الظروف غير الملائمة مثل طريقة الارتباع
والتـى بهـا يمكـن اختصار فترة النمو الخضرى والإسراع بدخول النبات مرحلة
الإزهـار والإثمار. إضافة لذلك فإن التحكم فى مراحل النمو الخضرى والتكاثرى
باسـتخدام الهـرمونات النباتـية أدى إلـى النجاح فى مزارع الأنسجة وتطبيقاتها
التجارية المختلفة.

وحديـثاً يعتبـر استخدام التكنولوجيا الحيوية - وهى أحد الاهتمامات الرئيسية
لعلـم فـسيولوجيا النبات - طريقاً هاماً وسريعاً للوصول إلى نباتات عالية الجودة
ومقاومة للظروف غير الملائمة أو للإصابة بالأمراض المختلفة.
وهكذا يسهم علم فسيولوجيا النبات فى تعظيم الإنتاج الزراعى من الأراضى
القديمـة أو المستصلحة حديثاً وهى المشكلة الكبرى التى يواجهها العالم فى سنواته
الحالـية والقادمة والناتجة عن النقص الحاد فى المواد الغذائية مقابل الزيادة الهائلة
فـى عدد سكان العالم وما يترتب عليه من تهديد مناطق شاسعة فى العالم بالمجاعة
والهـلاك .

---------------------
محتويات الكتاب :



------------------
-----------------------------
مشاركة

هناك تعليق واحد:

اشتراك

جميع الحقوق محفوظة لــ المكتبة الزراعية الشاملة 2020 ©