المكتبة الزراعية الشاملة

المكتبة الزراعية الشاملة مكتبة تزخر بجميع الكتب التي تهتم بالزراعة و البيئة و البيولوجيا و هي فريدة من نوعها كونها الاولى في النت في هذا المجال .

كتاب : 150 سؤال و جواب في برامج تسميد بساتين الفاكهة


كتاب : 150 سؤال و جواب في برامج تسميد بساتين الفاكهة

محاصيل الفاكهة بأنواعها وأصنافها المختلفة كباقي النباتات تحتاج من اجل نموها بشكل جيد واقتصادي إلى توفر العناصر الغذائية بصورة جاهزة في التربة المزروعة فيها ، ويجب أن تكون هذه العناصر كافية وموجودة بصيغ وتراكيب يمكن لجذور الأشجار امتصاصها والاستفادة منها ، حيث ان نمو وانتاج الاشجار يتناسب بصورة طردية مع خصوبة التربة ومدى صلاحيتها لكل نوع من انواع الفاكهة واحتوائها بصورة كافية على مختلف العناصر المعدنية ، والتي تستنزف بصورة كبيرة في مراحل نمو أجزاء النبات المختلفة كتكوين الازهار والثمار وخزن المواد الغذائية للنمو في الموسم القادم ، لذا يجب تدارك هذا النقص في العناصر الغذائية من خلال القيام بعملية التسميد بغرض تعويض خصوبة التربة من هذه العناصر التي قد تكون موجودة بكميات غير كافية لحاجة الاشجار او قد تكون غير موجودة او موجودة بصورة غير صالحة للامتصاص من قبل جذور الأشجار .

فالتسميد الكيمياوي ( المعدني ) يتم من خلاله إضافة العناصر المعدنية في صورة ميسرة معدنية ايونية وجاهزة للإمتصاص من قبل جذور الاشجار حتى يستفاد منها النبات بصورة مباشرة ، وعادة ما تضاف الاسمدة المعدنية لمحاصيل الفاكهة على دفعات متتالية خلال مواسم النمو لها وبأكثر من طريقة ، فقد تضاف للتربة مباشرة حيث تمتص من قبل جذور الاشجار ، او تضاف رشا على الأوراق والتي تقوم بإمتصاصها عن طريق الثغور الموجودة في الجزء السفلي للأوراق ، او تضاف العناصر المعدنية عن طريق الحقن في جذوع الاشجار باستعمال اجهزة خاصة ، كما يمكن إضافة العناصر المعدنية في صورة محاليل مع ماء الري لكي تتوزع بصورة جيدة وتصل الى مناطق انتشار المجموع الجذري بسرعة .

وتقسم العناصر المعدنية الضرورية لنمو اشجار الفاكهة الى ثلاثة مجاميع ، الاولى يحتاجها النبات بكميات كبيرة وتؤدي وظيفة معينة في حياته وان اي نقص في احد هذه العناصر يؤدي الى انخفاض الحاصل او توقف نمو النبات ولذا سميت هذه العناصر بالكبرى والتي من أهمها عناصر ( النتروجين ، الفسفور ، البوتاسيوم ، الكالسيوم ، المغنيسيوم (Macronutrients) والكبريت ) ، اما المجموعة الثانية فهي مجموعة العناصر الضرورية والتي تحتاجها أشجار الفاكهة بكميات والتي من اهمها عناصر ( الحديد ، ( Micronutrients) اقل من الكبرى وتسمى هذه العناصر بالصغرى الزنك ، البورون ، المنغنيز والنحاس ) ، أما المجموعة الثالثة فهي مجموعة العناصر التي لا تعد من العناصر الغذائية الضرورية لجميع النباتات ومنها عناصر ( الكوبلت ، الصوديوم ) .

بأنواعها المختلفة فتشكل مصدرا مهما وأساسيا (Organic fertilizers) أما الأسمدة العضوية للعناصر التي يحتاجها النبات الكبرى منها والصغرى ، وهي في منتهى الأهمية بالنسبة لبساتين الفاكهة ، فإلى جانب فائدتها الغذائية حيث تمد التربة وبالتالي نباتات الفاكهة بالكثير من العناصر الغذائية الضرورية لهذه النباتات إلى جانب ذلك لها أهمية كبرى في تحسين خواص التربة الفيزيائية والحيوية من خلال تفكيك حبيبات التربة الثقيلة وتحسين تهويتها ، فضلا عن زيادة مقدرة التربة على الاحتفاظ بالماء خصوصا الأراضي خفيفة القوام كالأراضي الرملية ، علاوة على ذلك فإنها عند تحللها تنتج العديد من التربة فتزيد من جاهزية عدد من العناصر الغذائية في pH الأحماض العضوية التي تعمل على خفض التربة ، كما أنها تساعد على تدفئة التربة لاسيما في الشتاء عند منطقة الجذور ، وقد ازداد في الآونة الأخيرة استخدام الأسمدة العضوية للتقليل من تلوث البيئة والغذاء الناتج عن الإفراط في استخدام الأسمدة المعدنية .

تجهز الأسمدة العضوية من مصادر مختلفة فقد تكون مخلفات نباتية أو حيوانية أو متحللة ، وتضاف إلى ( Fresh ) أو صناعية ، وهي إما صلبة أو سائلة ، وإما طرية النباتات المختلفة بطرائق متعددة وبكميات تقدر تبعا لنوع المحصول والتربة والظروف البيئية السائدة ونسبة المواد الصلبة / السائلة في السماد العضوي وغيرها ، ولقد إزداد في السنوات الأخيرة إستخدام الأسمدة العضوية الذائبة والتي تحتوي على بعض الأحماض العضوية مثل أحماض الهيوميك والفولفيك والأحماض الأمينية وغيرها من المواد والتي تتميز برخص ثمنها وسهولة إستعمالها وقلة تلوثها للبيئة والمنتجات الزراعية ومساهمتها في تحسين الصفات الفيزيائية والكميائية والحيوية للتربة والذي ينعكس بصورة إيجابية على نمو وإنتاج النباتات المختلفة ، وأن الكميات التي تضاف منها تعتمد على نسجة التربة وخصوبتها ونوع وصنف النبات وعمره والظروف البيئية السائدة في المنطقة .

أما الاسمدة الحيوية فهي عبارة عن ميكروب أو مجموعة من الميكروبات التى تعمل على توفير عنصر أو أكثر من العناصر الغذائية اللازمة لنمو النبات والتى يمكن بها الإستغناء عن كل أو جزء من الأسمدة الكيماوية التى تحتوى على العنصر المطلوب ، وتشتمل الأسمدة الحيوية على العديد من الكائنات الحية الدقيقة والتي تختلف باختلاف الغرض المستخدم من أجله هذا السماد . وعلى الرغم من اهمية العناصر المعدنية في نمو وانتاج محاصيل الفاكهة الا انه يجب الحذر لمواعيد إضافتها وعدم المبالغة في الكميات المضافة منها ، حيث أن الاسراف بإضافتها عن الحد المعين وعدم التقيد بمواعيد اضافتها للتربة يؤدي الى ظهور اعراض سلبية كثيرة (السمية) والتي من اهمها ظهور بعض الامراض الفسلجية على الثمار وأثناء تخزينها في المخازن ، احتراق المجموع الخضري للأشجار وقد يصل الى جفاف الاشجار وموتها ، زيادة ملوحة التربة وبالتالي عدم صلاحيتها للزراعة ، تسمم جذور الاشجار وبالتالي الى موتها وتساقط الثمار وبغزارة قبل البدء بموسم الجني لها .

-------------------
-----------------------------


 

مشاركة

ليست هناك تعليقات:

اشتراك

جميع الحقوق محفوظة لــ المكتبة الزراعية الشاملة 2020 ©