المكتبة الزراعية الشاملة

المكتبة الزراعية الشاملة مكتبة تزخر بجميع الكتب التي تهتم بالزراعة و البيئة و البيولوجيا و هي فريدة من نوعها كونها الاولى في النت في هذا المجال .

كتاب : تربية النحل - الجزء العملي -

 


كتاب : تربية النحل - الجزء العملي -

اعداد : د. بشار الشيخ

تتألف طائفة النحل من مجموع النحل البالغ, مع حضنة النحل ) جميع أطوار الحضنة المختلفة قبل الوصول لطور الحشرة البالغة(.
يتألف النحل البالغ من الأفراد التالية: الملكة , العاملات )الشغالات(, والذكور
بينما تضم حضنة النحل أطوار النحل المختلفة قبل الوصول إلى طور الحشرة البالغة وهي: البيوض, اليرقات, والعذارى.
يعيش النحل المستأنس ضمن مساكن خاصة تسمى الخلايا, ويبني بداخلها أقراص من الشمع تحوي عدد ا كبيرا من العيون السداسية التي تربى ضمنها الحضنة, ويخزن فيها غذاء النحل )العسل وحبوب الطلع(.

الخلية وأجزاؤها

الخلية هي المكان الذي تعيش فيه طائفة النحل والمصنوعة من قبل الإنسان مقارنة بالعش وهو المسكن الطبيعي للنحل والمتواجد على الأشجار أو في شقوق الصخور, بحيث يجب أن تؤمن الخلية حماية الطائفة من تقلبات الطقس المختلفة, وكانت تصنع قديم ا من القش أو جذوع الأشجار المجوفة أما في سورية فقد كانت تستخدم الجرار الفخارية. وتقسم الخلايا حاليا إلى خلايا بلدية وخلايا حديثة.
أ- الخلية البلدية: وفيها نوعان:
-1 الخلية الطينية: اسطوانية الشكل, تصنع من الطين المخلوط بالقش, باستثناء الفتحتان
الأمامية والخلفية فتسدان بقطعتين من الخشب مع وجود ثقوب في منتصفهما.
-2 08 سم مقطعه مربع أو مستطيل - الخلية الخشبية: صندوق خشبي متطاول طوله 08
08 وللصندوق فتحة هي مدخل للخلية, وهي أفضل من الخلايا * 28 أو 28 * أبعاده 28
الطينية بسبب نظافتها ومقاومتها وسهولة نقلها. يوضع النحل داخل الخلية البلدية حيث
يقوم ببناء الأقراص الشمعية بنفسه ويثبتها في سقف الخلية وقليلا من الجوانب. أما القسم المتبقي من القرص فيترك سائبا ليسمح للنحل بالحركة ضمن الخلية. يخصص النحل عادة الأقراص القريبة من المدخل لتربية الحضنة أما القسم الخلفي فيخزن به الغذاء. لذلك عند قطف العسل تفتح الخلية من الخلف. ب - الخلية الحديثة: وهي الخلية ذات الإطارات المتحركة, وقد تم ابتكار أكثر من خلية حديثة أهمها خلية لانغستروث. ومهما كان نوع الخلية فهي مصممه ضمن قياسات داخلية لا يمكن تغييرها ضمن حدود معينة, ويعتبر الخشب المادة الأكثر جودة في صناعة الخلايا وتصنع من مواد ذات سماكة كافية معزولة بشكل جيد لتجنب ضياع الحرارة بالإشعاع, ويجب انتقاء الخشب المقاوم الخفيف الوزن نسبي ا . تم تصميم الخلية الحديثة بعد معرفة المسافة النحلية من قبل لانغستروث: وهي البعد الذي يتركه النحل .....

------------------------
--------------------------------

مشاركة

ليست هناك تعليقات:

اشتراك

جميع الحقوق محفوظة لــ المكتبة الزراعية الشاملة 2020 ©